الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة لمى وسارة قصه واقعيه (تصيييييييييييييح)صفحه1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
@شخصيتي في عفت



المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

مُساهمةموضوع: قصة لمى وسارة قصه واقعيه (تصيييييييييييييح)صفحه1   الإثنين نوفمبر 03, 2008 5:39 am

هذي قصة واقعية .. مؤثرة بالمرررة .. :crying: :crying:


لمى وسارة ... قصه واقعيه :mf_depressed: :mf_depressed:

لمى وساره..صديقتان حميمتان.. بدأت صداقتهما منذ الطفوله في المرحله الإبتدائيه..كانو يشبهون بعض إلا إن وحده
فيهم سمينه شوي والثانيه عصلا.. كان شكلهم يضحك وهم ماسكات بعض ويتمشون في
ساحات المدرسه..نفس موديل المريول نفس الشنط..ونفس تسريحة الشعر.
إلا إن لمى ببنيتها الممتلئه وشعرها المموج كانت تظهر بأنها الأخت
الكبرى لساره ذات الجسم النحيل وشعرها الناعم ذو الخصلات الدائمة التناثر
على وجهها.استمرت هذه الصداقه مع مرور الأيام.. وكبرت البنتان ووصلتاللمرحله المتوسطه..وبدأ اول يوم دراسي بالمريول الكحلي...جاءت ساره مبكره للمدرسه من شدة الحماس..ساره: ياربي متى تجي لمى؟خايفه
ادخل لحالي.وكانت ساره تتأمل كل طالبه ومعلمه تدخل من بوابة المدرسه.وتقول
في نفسها....ياألله كل هالبنات ... وبعدين كلهم كبار أنا أصغر وحده , يعني؟ماعجبها الوضع أبدآ.. يازين مدرسة الإبتدائي.فجأه قطع تفكيرها
منظر بنت دخلت من الباب مرتبكه.كانت ترتدي شنطتها على ظهرها فوق العبايه وتدخل ثم تدوس طرف العبايه
وتسقط على وجهها.تنظر اليها ساره
بتعجب..تلتفت اليها البنت وتصرخ.ساره بدل ماتتفرجين علي تعالي
ساعديني..الله ياخذ اللي اخترع عباية الراس هذي..لمى !!تسرع ساره تقومها وتفصخ عبايتها ويمسكون يدين بعض ويركضون لمكان
الطوابير ويحجزون أول صف.ومرة المرحله المتوسطه وتلتها الثانويه بسرعة
البرقوكانت تحمل في طياتها أسمى معاني الصداقه...وكثير من المواقف
السعيده جدآ والتعيسه في نظرهم.وجاءت النقطه الحاسمه وبدأ تحديد
المصير...انها الجامعه....وبعد تخطي مرحلة التسجيل بسلام.بدأ الإستعداد لأول
يوم
دراسي..ولهذه الحياة المختلفه..ولهذا العالم الغامض..بدأت الدراسه وبدأت ساره ولمى في خوض الحياة الحقيقيه والإنسلاخ من حياة
الطفوله.فقد وصلتا لمرحلة النضج الآن وكل واحده منهم مسؤله عن نفسها.لمى اصبحت اجمل فقد قصت شعرها بأطوال مختلفه وتناسب ذلك جدا مع شكل وجهها الدائري الممتليئ وجسمها الغير نحيف...أماساره فقد
أصبحت
غايه في الجمال بشعرها الناعم البني المنسدل على كتفيها بطول متساوي
وتلك العينان العسليتان مع بشرتها البيضاء وقوامها الممشوق..كانت أشبه
بالممثلات الامريكيات.

*****بداية القصه المؤلمه هنا*****
مرت الأيام واستمرت الصديقتان معآ بالإضافه إلى صداقات عده جديده.فالجميع كان يحاول التقرب لساره لشدة جمالهاوجاذبيتها.ومع مرور الأيام لاحظت لمى التغير التدريجي لساره سواء في التعامل أو في المستوى الدراسي
الذي بدأ في التدني بشكل ملحوظ أو في الحاله النفسيه والمزاج السيئ....
حاولت لمى جاهده لمعرفة الأسباب فصديقتها لاتخفي عنها أمرآ
ولكن هذه المره فقد أخفت عنها أمرآ غير حياتها.مرت الأيام ووضع ساره
يتدنى أكثر وأكثر..أصبحت وحيده .. منطويه .. غامضه .. علامات الحزن
عليها تكاد تقتل صديقتها وأهلها.بكت لمى وتأثرت..
لمى:ساره تكفين
قوليلي اشفيك
ايش اللي قلب حالك كذا ؟ حبيبتي قوليلي انالمى صديقتك اذا في شي أنابوقف معك.
ساره: ...
لمى:ساره الله يخليك قولي شي , شوفي كيف
عدمتي نفسك شوفي وجهك وعيونك كيف صارو.تتجمع الدموع في عيون
سارهوتضم
صديقتها بكل قوه وتهمس في اذنها وقد خنقت صوتها
العبره..ساره:انا
تعبانه يالمى تعبانه.لمى: تعبانه؟ اشفيك قولي.قامت ساره وأخذت
اغراضها
وراحت.مر يومين ماجت ساره للجامعه.تحاول لمى تدق عالبيت محد
يرد
وجوالها مقفل.خافت وقامت تدور في البيت بدون وعي ماتدري ايش
تسوي
وكيف

تااااااااااااااااابع صفحة 2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة لمى وسارة قصه واقعيه (تصيييييييييييييح)صفحه1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قائمة المنتديات :: عــام-
انتقل الى: